“برومو جزء من حملة “الإستجابة الطارئة لأهلنا المهجرين من الغوطة الشرقية

قد مضت سنوات على المعاناة والألم، وقد اعتدنا على مآسيها ، نحاول بما أمكن أن نحمل العبء سوياً ، مررنا مؤخراً بإحدى حلقات التهجير القسري لأهلنا من عدة مدن وبلدات في الغوطة الشرقية ، كان لزاما علينا ان نقف بجانبهم ونخفف قليلا من معاناتهم أطلقنا حملة : “الإستجابة الطارئة لأهلنا المهجرين من الغوطة الشرقية” وقدمنا ما استطعنا من سلال غذائية ومطبخية والاسفنج والأغطية والبطاطا والمياه الصحية “وحملتنا مستمرة” It has been years of suffering and pain, we have become accustomed to its tragedies, we try to bear the burden together, we recently passed one of the episodes of forcible displacement of our people from several cities and towns in the eastern Ghouta, we had to stand by their side and slightly alleviate their suffering We launched a campaign: “Emergency response to our displaced people from the Eastern Ghouta” and provided what we were able to baskets of food and kitchen, sponge, blankets, potatoes and healthy water “Our campaign is ongoing”

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*