شاطر ولا كسلان ؟! || حملة لأنكم المستقبل

لا بد أن دعم العملية التعليمية من أهم التحديات التي تواجهها إيلاف، لذلك نسعى لمساعدة الأطفال على مواصلة تعليمهم من خلال توزيع الحقائب المدرسية، والهدايا للطلاب المتفوقين لتشجيع وزيادة مستوى التعليم الجيد، وضمن الإمكانيات المتاحة قامت إيلاف بتقديم  1575 حقيبة مدرسية متضمة مجموعة من الدفاتر والأقلام والقرطاسية، وتم توزيعها على تلاميذنا في بعض القرى في ريف حماة .

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*